0097142555496     info@hhslawyers.com
التحكيم والتوفيق في دبي

خدمات التحكيم والتوفيق في دبي وكيف يمكن لمحامي خبير مساعدتك

يُعرف التحكيم والتوفيق في دبي بأنه اتفاق مسبق بين طرفي العقد على أن يتم تحديد شخص للتحكيم بينهم عند حدوث أي نزاع بدلاً عن اللجوء للقضاء، وغالباً ما يكون التحكيم بين الشركاء ويعد قرار المحكم ملزماً حيث ينص العقد بين أطراف النزاع على الاتفاق عن وجود محكم في حال حدث خلاف مستقبلاً ويلتزم طرفي العقد بقرار المحكم.

ويكون التحكيم في شكل توصية بالاقتراح لحل النزاعات بين أطراف العقد، ويمكن لأحد أطراف العقد الطعن على التحكيم أمام القضاء في حال عدم رضاه عن قرار المحكم، ويقوم بدور المحكم محامي مصرح له من الدولة بممارسة والقيام بدور التحكيم بشكل قانوني لحل النزاعات بين أطراف العقد بدلاً من اللجوء للقضاء وإذا تعذر الوصول إلى حل للخلاف من خلال التحكيم يحق لأي من أطراف العقد تحويل الخلاف إلى القضاء.

ويقوم المحكم بالتوفيق بين طرفي العقد لمحاولة الوصول إلى حلول وتسوية وتصفية النزاعات بعيدا عن ساحات القضاء، والعمل على تقريب وجهات نظر جميع الأطراف، ويمكن أن يقوم بالتحكيم شخص واحد أو عدة أشخاص وذلك حسب اتفاق جميع اطراف العقد.

ولا تقارن تكلفة التحكيم والتوفيق في دبي في دبي بتكلفة النزاعات القضائية حيث توفر تلك الخدمات الكثير من المال الذي يمكن أن تفقه لتسويه نزاعاتك مع الشركاء عند الخلاف، ويتميز التحكيم بأن الحصول على القرار فيه يكون سريع ويوفر الوقت على عكس القضاء، ولذلك أصبح التحكيم هو الحل الأمثل لحل النزاعات مؤخراً، وقد أصبحت خدمات التحكيم والتوفيق معروفة دولياً بأنها أكثر الطرق فعالية في حل النزاعات والوصول إلى حلول سريعة في حل الخلافات والنزاعات بين الشركاء وأصحاب الأعمال وحتى الخلافات الشخصية.

ويختلف التوفيق عن التحكيم حيث يُعرف التوفيق بأنه الوصول إلى حلول وسط بين أطراف العقد ولكن لا يتخذ الموفق أي قرار بل تتمثل مهمته في مساعدة كافة الأطراف على فهم النزاع وطرح الحلول، ويمكننا في مكتب حسن السويدي للمحاماة والاستشارات القانونية تقديم أفضل المحامين المتخصصين في خدمات التحكيم المختلفة نظراً لما قدمناه لعملائنا من حلول للتحكيم وتمثيلهم قانونياً أمام الجهات المختصة، يمكنك الاتصال بنا للحصول على أفضل الاستشارات والحلول فيما يخص التحكيم.

التحكيم في الإمارات

ويعرف التحكيم بأنه إجراء دولي قامت بوضعه هيئة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي لحل الخلافات وتسوية المنازعات بين أطراف العقد أو الشركاء بعيداً عن المحاكم، وفي التحكيم يقوم الطرفان باختيار محامي يقوم بدور المحكم بينهم في حال حدث نزاع مستقبلا، ويمكننا في مكتب حسن السويدي للمحاماة والاستشارات القانونية تقديم أفضل المحامين في الإمارات من ذوي الخبرة في التحكيم الدولي والمحلي، حيث استطعنا على مدار سنوات عديدة من الخبرة تقديم خدماتنا المتنوعة لعملائنا في ما يخص التحكيم حيث نستطيع أن نقدم الخدمات التالية:

  • نستطيع أن نقدم خدمات التحكيم والتوفيق من خلال محامينا المتخصصين الذين يتمتعون بخبرة في التحكيم الدولي والمحلي.
  • نقوم بتشكيل فريق من أفضل محامينا في التحكيم لنضمن لك الحيادية وتقديم أفضل الحلول لكافة أطراف النزاع.
  • نقوم بمراجعة كافة المستندات والوثائق محل النزاع وجمع الأدلة التي تساهم في حل النزاع.
  • سرعة ودقة المراجعة للوثائق والمستندات التي تساهم في حل النزاع لسرعة حل الخلاف.
  • ترتيب جلسات اجتماعات لكافة أطراف النزاع.
  • عقد اجتماعات بين أطراف النزاع وهيئة التحكيم للوصول إلى حلول للنزاع.
  • تصدر هيئة التحكيم القرار النهائي لها ما لم يتم إثبات أي أدلة جديدة من الطرف المدان.
  • تقوم هيئة التحكيم بإعداد تقرير رسمي لما وصلت إليه من أحكام.
  • يتم تقسيم التكلفة الإجمالية لخدمات التحكيم على كافة أطراف النزاع إذا كان هناك اتفاق مسبق باللجوء للتحكيم في حل النزاع والخلاف.

خدماتنا في التحكيم

على مدار سنوات من الخبرة استطاعتنا أن نقدم لعملائنا أفضل الخدمات القانونية المتخصصة على أيدى محامينا الخبراء، وتمكنا من نيل رضا عملائنا والوصول بهم إلى حلول لمشكلاتهم وخلافاتهم القانونية، ويمكننا في مكتب حسن السويدي للمحاماة والاستشارات القانونية تقديم كافة الحلول والاستشارات التي يحتاج إليها عملائنا فيما يخص المشكلات القانونية المتنوعة وخاصة خدمات التحكيم والتوفيق، يمكنك التواصل معنا للحصول على أفضل الحلول والاستشارات وسيقوم محامينا المتخصصين بالاهتمام بالرد على أسئلتك واستفساراتك، ويمكن لمحامينا مساعدتك في خدمات التحكيم والتوفيق وتقديم ما يلي:

  • يحافظ محامي خدمات التحكيم والتوفيق لدينا على خصوصية العميل والحفاظ على أسراره والتحكيم بينه وبين الشركاء أو أطراف العقد بحيادية.
  • في حال صدور قرار التحكيم النهائي بشكل لم يرضي أي من أطراف النزاع يمكنه أن يتقدم لشكوى قضائية، حيث لا تعد خدمات التحكيم إلزامية.
  • يقوم أطراف العقد أو الشركاء باختيار التحكيم كخدمة مستقبلية في حال حدوث خلافات وبدلا من اللجوء للقضاء، ويمكنهم اختيار ما يناسبهم من المحامين بالاتفاق فيما بينهم.
  • يكون لأطراف العقد الحرية الكاملة في اختيار محامي واحد للتحكيم أو عدة محامين، ويمكنهم أيضاً اختيارهم على أساس لغة معينة أو تخصص معين.
  • تتميز خدمات التحكيم التي نقدمها بالدقة والسرعة، حيث أننا غير ملزمين بموعد محدد مثل النزاعات القضائية لذلك يمكننا تلبية احتياجات عملائنا في إنهاء عملية التحكيم بأسرع الوقت في حال رغبتهم بذلك.
  • على الرغم من القرار النهائي لخدمات التحكيم غير ملزم إلا أنه يمتاز بتوافر العديد من الحلول والمرونة في اتخاذ القرار الذي يرضى جميع أطراف النزاع، وخاصة أنه لا يتم إحالته إلى جهة أخرى فيوفر الوصول إلى حل سريع للنزاع.
  • يضمن لك محامينا الوصول إلى حلول عادلة وحيادية بدون الانحياز لأي من أطراف النزاع.

يمكنك التواصل مع محامينا المتخصصين في خدمات التحكيم والتوفيق في مكتب حسن السويدي للمحاماة والاستشارات القانونية، للحصول على أفضل الاستشارات والحلول التي تحتاجها مع الحفاظ على سرية استفساراتك والتمتع بقدر كبير من الخصوصية.

M. Al Khairy, LL.B. is a Senior Partner of HHS Lawyers in UAE. Practicing law for almost a decade, he has in-depth knowledge on UAE legislation with particular expertise on legal drafting, contract drafting, labor disputes, family law, and regulatory compliance for business organizations. Al Khairy also provides counsel on legal rights and obligations in the UAE to clients, including individuals and businesses subject to investigation or prosecution under Criminal Law by major regulators. Read more