[email protected]       +9714255549697142555496+      WhatsApp
الخلع في الامارات

إجراءات الخلع في الإمارات للوافدين

عندما تتحول الحياة الزوجية من سكينة الى جحيم لابد وأن يُحدِث هذا شرخاً كبيراً، حُقَّ للرجل الطلاق، وبالمقابل أجاز الإسلام للمرأة طلب الخُلع بنص القرآن والسنة والقانون، فما هو الخلع؟ وكيف نظم قانون الأحوال الشخصية قضايا طلب الخلع في الامارات ؟

في هذا المقال سنوضح إجراءات الخلع في الامارات على ضوء القانون الاتحادي رقم (28) لسنة 2005م في شأن الأحوال الشخصية وتعديلاته. ([1])

مؤسسة الزواج من الثوابت التي يحض عليها قانون الأحوال الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن إذا اختلف الزوجان، وقصّر الزوج عن أداء ما تقتضيه العُشرة من حقوق وواجبات مادية وأدبية، شرع الإسلام للزوجة أن تطلب فداء نفسها من عصمة زوجها مقابل عوض مادي تبذله، على أن يقابلها الزوج بخلعها عن عصمته مقابل هذا الفداء

للحصول على استشارة في قضايا الأحوال الشخصية والطلاق؟ اضغط هنا

ما هو الخلع؟

والخلع في اللغة هو النزع، وخلع الرجل ثوبه إذا نزعه، وخلع الزوج زوجته، إذا نزع عنها صفة الزوجية، والخلع هو قرار يصدر عن الزوجة وبناء عليه تقوم برفع دعوة قضائية ضد زوجها توضح فيه أنها زهدت في البقاء معه في عش الزوجية، وترغب في فراقها، وأنها على استعداد أن تفتدى نفسها بإعادة مهر الزوج والتنازل عن كافة حقوقها الشرعية.

 ومعنى ذلك أن يكون الخلع مقابل فراق الزوجة لزوجها بعوض، فيأخذ الزوج عِوضاَ ويفارق زوجته، سواء كان هذا العوض قليلا ًأم كثيراً وفق ما يتراضيا عليه، وقد اشترط قانون الأحوال الشخصية الإماراتي في المادة (110) في الفقرة الأولى، أن تكون الفرقة بين الزوجين بإرادتهما معاً بلفظ الخلع فقط.

ما هو الخلع في الإسلام؟

كلمة الخلع عادة ما تأتي مرادفة للملابس.. إي خلع اللباس، خلع الرجل امرأته (خلعا): طلقها بما تبذله له من مال أو عوض. وقد استدل الفقهاء بهذا المعنى للدلالة على مفارقة الزوجة زوجها وهي راغبة في ذلك لاستحالة العشرة مقابل أن تعوضه، وترد عليه ما دفعه من مال تفتدي به نفسها، واستدل الفقهاء بقول الله تعالى: (وَلا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلا أَنْ يَخَافَا أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ).. (البقرة 229)

الخُلع في قانون الأحوال الشخصية لدولة الإمارات العربية المتحدة

يُعرِف الباب الثاني، المادة (110) من قانون الأحوال الشخصية لدولة الإمارات العربية المتحدة الخُلع بأنه عقد بين الزوجين، يتراضيا فيه على إنهاء عقد الزواج بعوضٍ تبذله الزوجة أو غيرها، ويصح قانوناً في تسمية (بدل الخُلع) ما تصح تسميته في (المهر).

 واشترط القانون على أن التراضي في الخلع لا يصحُ عنه على إسقاط نفقة الأولاد أو حضانتهم، وفي حال لم يصح البدل في الخُلع، يقع الخُلع، ويستحق الزوج أن يأخذ المهر.

طلب إثبات خلع

لطلب إثبات الخلع يلجأ الزوجين إلى المحكمة للفصل بينها، ويمكن للزوجة أن ترفع دعوى خلع بواسطة المحامي الموكل من الزوجة على زوجها حتى وإن تعنت أو رفض الخلع لأن طلب الخلع هو حقوق الزوجة في حال توافر الشروط القانونية وقد يتم تحويل الدعوى إلى قسم الإصلاح الأسري لإجراءات الصلح بين الطرفين وفي حال فشل الصلح يتم الاتفاق على الخلع، يشترط حضور الزوجين لقبول طلب الزوجة للخلع مقابل أن ترد الزوجة بعض او كل المهر.

لأثبات طلب الخلع يمكن التوجه إلى قسم التوجيه الأسري في مبنى محكمة الأحوال الشخصية لتقديم الطلب لهذه الخدمة، حيث تتيح هذه الخدمة إثبات إنهاء الزوجين لعقد الزواج بينهما خلعاً خارج المحكمة، ويكون ذلك في تاريخ سابق ليوم الطلب مقابل مبلغ مالي أو عيني تبذله الزوجة.

تصفح ايضاً: قانون الاحوال الشخصية الاماراتي – الحضانة

شروط صحة الخلع في الامارات

حتى يكون الخلع صحيحا من الناحية الشرعية والقانونية هناك شروط يجب توافرها وهي شروط ذات علاقة بالطرفين –الزوج والزوجة – أهمها:

  • ثبوت الأهلية الكاملة والعقل إذ لا يقع خلع من فقد أهليته أو عقله.
  • أن يكون عقد الزواج والنكاح صحيحاً، وأن يكون الطلاق بالخُلع الصادر من الزوج صحيحاً أيضاً.
  • إذا كانت الزّوجة مُطلّقة طلاقاً رجعياً، وكانت تقضي فترة العُدة يصِح الخُلع الصادر منها
  • أن يتم التوافق على الخُلع بقبول ورضا الزوجين.
  • أن تتم إجراءات الخُلع بمُقابل مالي أو بإعادة المهر، أو إعادة ما تملكه الزوجة مما وهبه لها الزوج مقابل قبول الزواج به، أو ما يصلح أن يكون مهراً مدفوعاً سواء كان مهراً عينياً أو مهراً نقدياً.

شروط مذكرة الخلع في الامارات

تنص المادة (119) من قانون الأحوال الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن المحامي الموكل من قبل الزوجة لرفع قضية الخلع يجب عليه توضيح أسباب الخلع ودواعيه داخل مذكرة الخلع، تم تأتي مرحلة لجوء الزوجين إلى المحكمة ليفصل القاضي بينهما بشكل نهائي، في حال توافر كل الشروط واكتمالها، ولا يحق للزوج رفض الخلع لأنه من حق الزوجة، في حال تعذر الصلح بينهما يتم قبول طلب الخلع المقدم من قبل الزوجة.

إجراءات الخلع في الامارات للوافدين

يتاح للوافدين من المسلمين، ومن غير المسلمين، عدداً من الخيارات التي تتناسب وحالة الأحوال الشخصية التي يريدون التعامل معها سواء كان ذلك زواجاً أو طلاقاً أو خلعاً، ولهم الخيار في أن يطبق عليهم قانون دولة الإمارات العربية المتحدة، أو القانون الخاص بدولتهم، حيث يمكن للوافدين أن يتقدموا بدعوى الخلع أو الطلاق أو الزواج من سفارات بلدانهم بالإمارات.

 ويتاح لهم اختيار القوانين الخاصة بدولهم أو ديانتهم عبر تقديم طلب يوضحون فيه رغبتهم بذلك أمام المحكمة، ويطلبون فيه أن يتم معاملتهم وفقاً لقوانين الأحوال الشخصية المعمول بها في بلادهم، وفي حالة تعذر إجراءات الخلع في دولة طالب الخلع، يتم تطبيق قانون الأحوال الشخصية المعمول به بدولة الإمارات العربية المتحدة.

تصفح ايضاً: ما يجب ان تعرفه عن الطلاق في الامارات

الخلع في حال عدم ثبوت الضرر

إذا لم يثبت الضرر ترفض الدعوى هذا ما نصت عليه المادة 118 من المرسوم الاتحادي رقم 8 لسنة 2019 بشأن تعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم 28 لسنة 2005 في شأن الأحوال الشخصية، أما في حال قضايا الخلع، فقد وجد القانون أنه من العدل والتيسير ، أن يكون التفريق بين الزوجين بإرادتهما، فسخاً محضاً ، ولا  ينقض الخلع عدد الطلقات.

إذا رفض الزوج الخلع تعنتاً بقصد الإضرار بالزوجة برغم استيفائها للبدل وخيف ألا يقيم كل من الزوجين حدود الله في حال استمرار قيام العلاقة الزوجية، مع عدم رغبة الزوجة أو الزوجين في استمرار علاقة الزواج، فإن الأمر متروك قانوناً القاضي ليقرر الخلع بينهما بحكم قضائي مع تحديد ما يجب دفعه من البدل المناسب.

المصادر:

[1] https://www.dc.gov.ae/PublicServices/LegislationDetails.aspx?LawKey=681