sales@hhslawyers.com       97142555496+      واتساب

متى يحق للأب حضانة الولد في دولة الإمارات العربية المتحدة

تُمثل مصلحة الطفل أحد الأولويات الرئيسية التي أخذ قانون الأحوال الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة على عاتقه مهمة إحاطتها بمجموعة من الأحكام والقواعد التي تحقق مصلحة المحضون في تربية سليمة تحفظ حقوقه وتلبي كافة احتياجاته.

ولئن كان الترتيب المتبع في تثبيت حق الحضانة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يمنح الأولوية في حق الحضانة للأم، فإن هناك بعض الحالات التي تجيز للأب حضانة الولد.

فما هي هذه الحالات ،وما الشروط التي أوجب القانون على الحاضن استيفائها؟

ندعوكم في مدونتنا هذه للتعرّف على الحالات التي يحق فيها للأب حضانة الولد في دولة الإمارات العربية المتحدة وفق الأحكام المنصوص عليها بشأن ذلك في قانون الأحوال الشخصية.

الترتيب المتبع لتثبيت حضانة الولد في الإمارات العربية المتحدة

يُثبت الحق بالحضانة وفق ما جاء في قانون الأحوال الشخصية للأم ثم للأب ثم للمحارم من النساء مقدما فيه من يدلي بالأم على من يدلي بالأب مع الأخذ في الاعتبار الأقرب من الجهتين.

  • فإذا نشأ نزاع بين الأم والأب بعد الطلاق بشأن حضانة الولد، فالقاعدة العامة تقضي بأن تكون الحضانة للأم، ما لم يقرر القاضي خلاف ذلك.
  • كذلك فإنه إذا تعدد أصحاب الحق في الحضانة وكانوا جميعهم في درجة واحدة، فللقاضي اختيار الأصلح للولد.

مسؤوليات الأب تجاه الولد عندما تكون الحضانة للأم

تثبيت حق الحضانة للأم، لا يعني بأي حال من الأحوال انتفاء مسؤولية الأب تجاه الولد، فهو وليه، وبالتالي فإنه يتعين عليه القيام بكافة الواجبات التي أناط القانون إليه القيام بها، أهمها :

  • النظر في شؤون الولد وتأديبه وتوجيهه وتعليمه، ما لم يقرر القاضي منح الولاية التعليمية للأم الحاضنة بما يحقق مصلحة المحضون.
  • دفع نفقة المحضون وأجرة مسكن الحاضنة، باستثناء الأحوال التي تكون فيها الحاضنة تملك مسكناً تقيم فيه أو مخصص لسكنها.
  • الاحتفاظ بجواز سفر المحضون، باستثناء حالة السفر فيجب حينها تسليمه للحاضنة.

متى يحق للأب حضانة الولد؟

طالما أن ترتيب تثبيت الحضانة وفق ما جاء في قانون الأحوال الشخصية ينص على كون الأم هي الحاضن للولد بعد الطلاق، وباعتبار أن الحق في الحضانة يكون للأب مباشرة بعد الأم، فإن حق الأب في حضانة الولد لا يكون إلا بتحقق الأسباب التي تجيز له ذلك، وهي وفق ما يأتي:

  • سكوت الأم عن حضانة الأولاد لمدة ستة أشهر دون عذر مبرر لذلك.
  • سقوط الحضانة عن الأم لأي سبب من الأسباب.
  • عدم قدرة الأم على توفير الرعاية المناسبة للطفل واحتياجاته بشكل كامل.
  • انتقال الأب إلى بلد غير البلد المقيمة فيه الحاضنة، متى كان هذا الانتقال بقصد الاستقرار وليس فيه مضرة للأم، وكانت المسافة بين البلدين تحول دون رؤية المحضون والعودة في اليوم نفسه بوسائل النقل العادية.
  • إذا أظهرت الظروف أن الولد أصبح ضعيفاً نفسياً نصيحة البقاء مع الأم.
  • إذا استوطنت الأم الحاضنة في بلد يعسر معه على الأب القيام بواجباته تجاه المحضون.
  • أن تكون الأم على غير دين المحضون، حينها يسقط حقها بالحضانة، ما لم يقرر القاضي خلاف ذلك.
  • إتمام الولد ذكراً كان أو أنثى سن الخمس سنوات، فيما لو كانت الأم الحاضنة على غير دينه.
  • في حال النزاع على الحضانة، فيما لو قرر القاضي منح الحق بالحضانة للأب خلافاً للأصل.

الشروط التي يجب على الأب استيفائها كحاضن

وفق ما جاء في المواد 143 و 144 من قانون الأحوال الشخصية، فإن هناك مجموعة من الشروط الواجب توافرها في الأب أو الأم على حد سواء، فيما لو كان أي منهما حاضناً للولد، أهمها :

  • العقل.
  • البلوغ راشد.
  • الأمانة.
  • القدرة على تربية الولد ورعايته وصيانته.
  • السلامة من الأمراض المعدية الخطيرة.
  • ألا يكون محكوماً عليه بأي من الجرائم الواقعة على العرض.

يُضاف إلى هذه الشروط، وفي الحالة التي يكون فيها الأب هو الحاضن ما يلي:

  • أن يكون عنده من يصلح للحضانة من النساء.
  • أن يكون ذا رحم محرم للمحضون إذا كان أنثى.
  • أن يتحد مع المحضون في الدين.

أما في الحالة التي تكون فيها الأم هي الحاضنة، فإنه يُشترط بالإضافة للشروط العامة ما يلي:

  • ألا تتزوج من زوج أجنبي عن المحضون، باستثناء إذا قدرت المحكمة خلاف ذلك لمصلحة المحضون.
  • أن تكون على نفس دين المحضون.

أسباب سقوط حق الحاضن بالحضانة

يسقط حق الحاضن في الحضانة في حال تحقق أي من الأسباب الآتية:

  • إذا اختل أي من الشروط المنصوص عليها في المواد 143 و 144 من قانون الأحوال الشخصية ،كأن لا يكون لدى الأب من يصلح من النساء للحضانة، أو ألا تكون لدى الأم القدرة على تربية الولد ورعايته.
  • إذا أقام الحاضن في بلد يعسر معه على الولي القيام بواجباته تجاه المحضون.
  • إذا سكت مستحق الحضانة عن المطالبة بها مدة ستة أشهر دون وجود مبرر أو عذر لذلك.
  • إذا سكنت الحاضنة الجديدة مع من سقطت الحضانة عنها لغير أسباب العجز البدني.

هل لديك أي استفسار عن الحالات التي يحق فيها للأب حضانة الولد في دولة الإمارات العربية المتحدة؟

بإمكانك التواصل معنا، وطرح ما لديك من استفسارات حول ذلك، يساعدك المستشارون المتخصصون لدينا على الإحاطة بكافة الأحوال التي يحق فيها للأب حضانة الولد، ومتطلبات ذلك.

مكتب أتش أتش أس للخدمات القانونية، أحد أهم المكاتب المعتمدة في قضايا الأحوال الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

إدارة البحوث و النشر.
أتش أتش أس للخدمات القانونية ش م ح.
دولة الإمارات العربية المتحدة.
للاستعلام عن الخدمة:
واتس اب (كتابة فقط ) : 971521782469
ايميل  sales@hhslawyers.com

مستشار قانوني لديه خبرة ما يقرب عقد من الزمن، لديه خبرة مرموقة في تشريعات دولة الإمارات العربية المتحدة، يتميز بخبرة في في صياغة العقود، وحل النزاعات العمالية، ومسائل الأسرة والأحوال الشخصية.