sales@hhslawyers.com       97142555496+      واتساب

التخارج من الشركة ذات المسؤولية المحدودة

تتألف الشركة ذات المسؤولية المحدودة من عدد محدد من الشركاء يكونون مسؤولين عن التزامات الشركة وديونها بقدر مساهمتهم في رأسمالها, ويطرأ على الشركة ذات المسؤولية المحدودة الامارتية ان يتوفى أحد الشركاء فيها تاركاً خلفه حصصه في رأس المال ,  في مقالتنا سنبين التخارج من شركة ذات مسؤولية محدودة.

فالبداية يثور التساؤول عن الفرق بين الخروج من الشركة ذات مسؤولية محدودة, والتخارج من الشركة ذات المسؤولية المحدودة, لنرى عزيزي القارئ, ما هو الفرق بينهما؟

الاختلاف بين التخارج والخروج في نطاق الشركات الاماراتية

أولاً: خروج الشريك من الشركة ذات المسؤولية المحدودة:

يكمن وجه الاختلاف بين كل من الخروج والتخارج, بأن الخروج من الشركة ذات المسؤولية المحدودة, يقع بقرار الشريك ذات نفسه, عبر اتفاق يجريه الشريك مع الشركاء الاخرين, ويترتب على خروج الشريك من الشركة أن يعدل عقد تأسيس الشركة لدى إدارة السجل التجاري الاماراتي وبالطبع إعلام المتعاملين مع الشركة (الغير), بهذا الامر.

حيث أن للشريك دور مهم في الشركة ذات المسؤولية المحدودة بالنسبة للمتعاملين الغير, حيث هو مساهم في رأسمال الشركة وبالتالي ذمتها المالية أمام الغير بالنظر الى مسؤولية الشريك المالية في رأس المال.

وفي حال لم يتفق الشركاء على خروج الشريك من الشركة ذات المسؤولية المحدودة, يسلك الشريك الطريق القضائي, عبر دعوى إخراج من الشركة, ترفع أمام المحاكم الامارتية من قبل وكيل قانوني خبير, كون الخروج يحتاج لأسباب وادلة قوية ويخضع للسلطة التقديرية للقضاء الاماراتي, فلابد لخروج الشريك من إختيار المحام الكفوء.

ثانياً: التخارج في شركة ذات المسؤولية المحدودة:

أما التخارج أو المخارجة في الشركة ذات المسؤولية المحدودة, فهو ناجم اساسا عن وفاة شريك في شركة ذات مسؤولية محدودة, وكل ما يتعلق بالتخارج من شركة ذات مسؤولية محدودة ينصب على حصة-حصص الشريك المتوفي, والمتمثلة بنصيبه لجهة الارباح والخسائر تبعاً لمساهمته في راس مال الشركة.

عرفت المادة 594 من قانون المعاملات المدنية الاماراتي (القانون المدني الاماراتي), التخارج من الشركة حيث نصت ونقتبس:

” المخارجة هي بيع الوارث لنصيبه في التركة بعد وفاة المورث لوارث اخر أو اكثر بعوض معلوم ولو لم تكن موجودات التركة معينة”

إذاً فان المخارجة في الشركة ذات المسؤولية المحدودة, هي عقد بين ورثة الشريك المتوفي في الشركة ذات المسؤولية المحدودة, وعليه فإنه يلزم بصدده ما يلزم من أحكام العقود في الامارات المتحدة كالرضا – المحل – السبب. سنأتي على المحل في عقد المخارجة من شركة اماراتية, وذلك لأهميته وكون عقد التخارج أصلا من عقود المعاوضة, حيث اذا كان محل عقد التخارج مستحيلاً في ذاته وقت ابرامه العقد , كان عقد التخارج باطلاً.

استمرار الشركة ذات المسؤولية المحدودة وانتقال الحصة إلى الورثة

لا تنقضي الشركة ذات المسؤولية المحدودة بوفاة أحد الشركاء وإنما تنتقل حصة الشريك المتوفى إلى ورثته، ويأخذ الموصى له كم الوارث, حتى ولو ترتَّب على ذلك زيادة عدد الشركاء في الشركة عن الحد الاقصى المتمثل ل الخمسين شريك حيث يستمر الوارث في الشركة بدلاً من مورثه. وفي مصير حصص الشريك المتوفي في الشركة ذات المسؤولية المحدودة تنص المادة 77 من قانون الشركات التجارية الاماراتي الاخير, حظر تجزئة أو تقسيم حصة الشريك في الشركة ذات المسؤولية المحدودة, ليس بمعنى أن لا يمكن توزيع أسهم الشريك بين ورثته, بل بمعنى أنه بمواجهة الشركة لا بد أن يكون شخص منهم يمثل الورثة.

ويجوز للشركة أن تعطي ورثة الشريك مهلةً لإختيار من يمثلهم في مواجهتها, على أنه إذا إنقضت هذه المدة دون أن يقوم ورثة الشريك المتوفي بتعيين من يمثلهم, قامت الشركة ذات المسؤولية المحدودة ببيع هذه الحصص لحسابهم.

و بالطبع للشركاء في الشركة حق الشفعة, أي للشركاء في شركة ذات مسؤولية محدودة الاولوية في شراء هذه حصص الشريك المتوفي, حيث تقسم الحصة فيما بينهم بنسبة مساهمة كل منهم في راسمال الشركة مالم يقضي الاتفاق بينهم بغير ذلك. وفي جميع الأحوال، يجب قيد هذا الانتقال بالسجل التجاري لدى السلطة المختصة في الامارة المعنية واتباع كل ما يلزم من اجراءات مرافقة له.

المحل في عقد التخارج من شركة ذات مسؤولية محدودة

تقضي نصوص القانون المدني بعدم جواز التعامل في تركة انسان على قيد الحياة, وبالمعنى الذي يهمنا.. لايجوز لورثة الشريك الاتفاق على إبرام عقد التخارج من شركة ذات مسؤولية محدودة في ظل حياة مورثهم, ولو كان الشريك في مرض الموت, وإذا فعلوا فإنه فانه غير نافذ في ظل حياته ولو كان برضاه, التخارج بعينه لا يجوز في حياة المورث مهما كان أكيداً ثبوتهم كورثة.

وعلى جانب اخر لا بد أن يعين المحل في عقد التخارج من الشركة ذات المسؤولية المحدودة, ولا يشترط ذلك التعيين مبدئياً , الا لرفع الجهالة الفاحشة عبر الاشارة الى محل العقد(حصص الورثة في الشركة ذات المسؤولية المحدودة), أو ببيان الاوصاف المميزة له مع ذكر مقدراه إذا كان من المقدرات  أو بنحو ذلك مما تنتفي معه الجهالة الفاحشة. أما لو كان محل عقد التخارج معلوما للمتعاقدين فلا حاجة الى وصفه وتعريفه بوجه اخر, وعلى أية حال يترتب على عدم تعيين المحل في عقد التخارج بطلان العقد.

أحكام التخارج او المخارجة في القانون الاماراتي

يتم بمقتضى عقد التخارج بين ورثة الشريك, أن يلتزم الوريث اليائع بنقل ما آل اليه إرثاً من أسهم المورث الى الوريث المشتري الآخر بمقابل مادي, فلا يجوز ان يكون تخارجاً دون عوض, ويحل المشتري الوريث محل البائع الوريث فيما نصت عليه بنود عقد المخارجة على حصصهم الارثية لمورثهم في الشركة ذات المسؤولية المحدودة, هذا بالضبط نوهنا بشانه حول تعين محل العقد, إذ مبدئيا لايشترط  التشدد في التعيين الا لرفع لنفي الجهالة الفاحشة , أما أكثر من مبدئياً فلا بد من التعيين الدقيق لمحل عقد التخارج في الشركة ذات المسؤولية المحدودة.

ماهي أهم خصائص عقد التخارج في الشركة ذات المسؤولية المحدودة؟

  • لا يشمل عقد المخارجة كل ما يظهر للميت بعد العقد ولو لم يكن المتخارجان على علم به وقت عقد التخارج.
  • لا يشمل عقد التخارج الحقوق التي للتركة على المتخارجين أو احدهما , ولا يشمل الحقوق التي عليها لهم أو لأحدهم.
  • يقتصر ضمان الشريك المتخارج له على وجود التركة وثبوت حصة الشريك المتخارج فيها ما لم ينص العقد على تفصيل لمشتملات تركة الشريك المورث.

هل تحتاج مساعدة؟

إحصل على إستشارتك المجانية الآن..


إدارة البحوث والنشر
أتش أتش أس للمحامين
دولة الامارات العربية المتحدة
للاستعلام عن الخدمة
sales@hhslawyers.com
و اتس اب كتابة فقط 971521782469