0097142555496     sales@hhslawyers.com

ماذا يعني زواج المسيار وحكمه؟

ما هو زواج المسيار؟

هو عقد مستوف أركان وشروط الزواج المعتبرة شرعا، يتضمن وضع شروطا يتساير من خلالها مع ظروف الطرفين المتفق عليها وقد تتطلب تلك المسايرة إسقاط بعض الحقوق من جانب الزوجة لصالح زوجها عن تراض بينهما، تتنازل فيه المرأة عن حق المبيت أو السكن والإقامة ببيت الزوجية، أو أن تتنازل عن النفقة وغير ذلك.

أشكال وأنواع زواج المسياريأخذ زواج المسيار شكلان:

  • الشكل الأول: هو الاتفاق عن تراض بين طرفي الزواج – الزوج والزوجة – على أن يكون الزوج في حل من مسؤولية الإنفاق على زوجته أو تأمين مسكن لها، ويكون عقد الزواج بينهما مستوفيا جميع الأركان والشروط من ناحية المهر وإجابة الولي، ووجود الشهود العدول.
  • الشكل الثاني: هو الاتفاق بين الزوجين على عدم تقييد الزوج بالحضور إلى بيت الزوجة أو البقاء المشروط بالمبيت، أو أن يخصص لها وقتا معلوما، وفي هذا يشترط الزوج أن يأتي على مسكن الزوجة المخصص لها متى ما سنح له ظرفه بذلك، ووقتما يشاء، وبذلك يكون الزوج ملتزم بجميع حقوق الزوجة عليه، ويكون العقد مستوفيا جميع الأركان والشروط؛ ولكنه يسقط من حق العدل في المبيت، وذلك برضا الزوجة
لإتمام زواجك في الإمارات؟ اضغط هنا للتواصل معنا أو من خلال الواتساب.

حكم زواج المسيار – الآراء الفقهية

اختلفت آراء الفقهاء المسلمين في مسألة زواج المسيار إلى ثلاثة آراء

  • الممانعون لزواج المسيار: وهؤلاء يرون أن زواج المسيار وإن توافرت في أركانه الشروط الصحيحة شرعاً إلا أنه يخالف قصد الشريعة من حكمة الزواج في إرساء مبدأ السكن والمودة
  • المجيزون لزواج المسيار: وهؤلاء يرون أن العقد حقق أركانه وشروطه فلا سبيل إلا بإجازة شرعيته مجيزون لتحقيقه لمصالح الأزواج الذين لا تمنعهم ظروفهم من الزواج المتعارف عليه، مع موافقتهم على أنه هو الأصلح والأقرب إلى روح التشريع، معللين أن من ينكرون زواج المسيار بحجة المفسدة بكثرة الطلاق أو هضم حقوق الزوجة وغيرها يمكن ان يقع في كل انواع الزواج حتى الشرعي منه
  • المجيزون لزواج المسيار مع الكراهة: وهؤلاء اجازوه لاكتمال أشراطه ولكنهم صرحوا بكراهته نظراً لما يرون فيه من هضمٍ لحقوق المرأة وامتهان لكرامتها.

أشترط من أفتى بجواز زواج المسيار أن تنطبق جميع شروط الزواج التقليدي الشرعي السابق ذكرها من إشهار وحضور شهود موافقة ولي المرأة، كما شدد جميع من أفتى بجوازه بحرمة تحديد عقد الزواج بمدة كأن يتفق الزوجين على فسخ العقد بعد سنة أو شهر أو أي مدة زمنية وأن هذا الزواج لا تنحل عقدته إلا بالطلاق كما في حالة الزواج التقليدي حتى يكون هذا الزواج زواج حلال جائز في الشريعة الإسلامية، وأعطى للمرأة حرية التنازل عن أية حقوق ترى أن الحياة قد تستقيم بدونها مثل ترك حق المسكن أو المهر أو النفقة أو المساواة بينها وبين باقي زوجات الزوج إن كانت له زوجات أخرى. وذلك لما شعروا به من أفضلية هذا النوع من الزواج عن الوقوع في المحظور أو الخطأ.

زواج المسيار في الامارات من ناحية قانونية:

شرعت محاكم الأسرة وقانون حماية الأسرة الإماراتي كل ما من شأنه الحِفاظ على حُقوق المرأة في الزواج

وتعترف المحكمة بدولة الإمارات العربية المتحدة بوثائق الزواج الموثقة لديها والتي اكتملت لديها عن طريق المحكمة أو المأذون الشرعي المخول من الدولة ولا تعتمد المحكمة إثبات أي تنازل للمرأة عن أي من حقوقها بموجب وثيقة الزواج ولا تقبل المحكمة إضافة شروط خاصة في وثيقة الزواج الرسمية مثل التنازل عن حق النفقة أو التنازل عن حق المسكن أو الرعاية أو المهر.

قررت المحكمة المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة أن تتخذ مثل تلك القرارات حماية للمرأة من بطش بعض الأزواج أو من أن تسلب حقوقها عنوة عند الخلافات بعد الزواج. غير أنها تترك للأزواج حرية الاتفاق على التنازلات والشروط التي قد يتفق عليها الزوجان فيما بينهم دون إثبات ذلك رسميا في وثيقة الزواج ولا تقبل المحكمة المختصة بدولة الإمارات العربية المتحدة أي تعديل في صيغة الوثيقة الرسمية للزواج منعاً لسلب المرأة من حقوقها والتي قد تلجأ لمثل هذا النوع من الزواج لظروف اجتماعية أو مادية أو عائلية.

تظهر حالات زواج المسيار في الإمارات العربية المتحدة عند اختلاف الزوجين المتفقين على زواج المسيار بشروط وتنازلات خاصة والذهاب للمحكمة لفض الخلاف ونظرا لأن تلك الشروط والتنازلات غير مثبتة بالعقد الرسمي تتخذ المحكمة المنوطة بالشئون الأسرية وشئون الزواج بأن تأخذ للمرأة كامل حقوقها من الزوج فيما يتعلق بالنفقة ونفقة الأولاد والسكن ومؤخر الصداق وغير ذلك من الحقوق الواجبة على الزوج كما هو منصوص عليه في الزواج التقليدي كنتيجة لعدم اعتراف المحكمة بمثل تلك الشروط ورفضها لإثباتها رسميا.

قانون الأسرة والمحاكم المنظمة لعقود ووثائق الزواج لا تعترف إلا بالزواج الرسمي التقليدي كامل الأركان والذي يضمن للمرأة كافة الحقوق على زوجها من نفقة وتوفير مسكن ملائم ونفقة الأطفال ومؤخر الصداق. يُعتبر من قام بتسجيل العلامة مالكاً لها دون سواه، ولا تجوز المنازعة في ملكية العلامة إذا استعملها من قام بتسجيلها بصفة مستمرة لمدة خمس سنوات على الأقل من تاريخ التسجيل، دون أن تُرفع عليه دعوى تقضي بعدم ملكيته للعلامة ، ويتمتع صاحب العلامة المسجلة بحق منع الغير من استعمال علامة مطابقة أو مشابهة ، ويجوز لمالك علامة تجارية سبق تسجيلها أن يقدم في أي وقت طلباً إلى الوزارة لإدخال أيـة إضافة أو تعديل على المنتجات أو الخدمات التي تميزها العلامة ، أو على العلامة ذاتها -على ألا يمس التعديل ذاتية العلامة

اتصل بنا

HHS Advocates – UAE

إدارة البحوث والنشر